العراق يعلن عن تسلمه أجهزة حديثة لمراقبة الحدود مع سوريا

قاسيون_رصد

أعلنت السلطات العراقية حصولها على أجهزة حديثة لمراقبة الحدود مع سوريا، متعهدة بسد جميع الثغرات التي يتسلل منها "داعش" خلال فترة وجيزة.

وبحسب وكالة الأنباء العراقية، قالت قيادة العمليات المشتركة في العراق، إنها تعتزم إغلاق جميع الثغرات عند الحدود مع سوريا التي يستفيد منها عناصر تنظيم "داعش" في غضون الشهرين القادمين.

وصرح المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء "تحسين الخفاجي" اليوم السبت بأن القوات الأمنية العراقية تعتمد "أسلوباً تكتيكياً قائماً على اللامركزية" في تنفيذ العمليات ضد بقايا تنظيم الدولة "داعش".

وتابع: "تعمل قيادة العمليات مع التحالف الدولي من خلال تسلم أجهزة حديثة لمراقبة الحدود العراقية السورية ومنع الخروقات وتسلل العناصر الإرهابية وإن جميع الثغرات في الحدود السورية ستغلق خلال الشهرين المقبلين".

وكانت قد بدأت السلطات العراقية في شهر آذار/ مارس الماضي، ببناء التحصينات الخاصة بتأمين الحدود مع الجانب السوري، ووضع الأبراج والكاميرات الحرارية.

يذكر أن الميليشيات الإيرانية والعراقية والأفغانية واللبنانية التي تقودها ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، تتنقل بسهولة عبر معابر خاصة بها، بين الأراضي العراقية والسورية منذ سنوات، دون أن تتخذ السلطات العراقية أي إجراءات للحد من ذلك.