الدنمارك.. لاجئ سوري يدخل في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على قرار ترحيل مواطنيه

قاسيون – رصد قال اللاجئ السوري في الدنمارك سمير بركات، الجمعة، إنه دخل في إضراب مفتوح  عن الطعام احتجاجا على قرار السلطات في كوبنهاغن إعادة مواطنيه اللاجئين من العاصمة دمشق وريفها إلى بلادهم.وأمام قصر كريستيانسبورغ الذي يضم مبنى البرلمان بالعاصمة كوبنهاغن، نظم لاجئون سوريون في الدنمارك اعتصاما، للاحتجاج على قرار إعادتهم إلى بلادهم، وذلك بعدما اعتبرت السلطات دمشق وريفها مناطق آمنة. وفي حديث للأناضول، قال بركات إنه وصل إلى الدنمارك قبل 6 أعوام، مبينا أن الظلم الذي كان يتعرض له في بلاده يتواصل في الدنمارك عبر الصراعات القائمة بين أحزاب اليمين واليسار حول وضع اللاجئين السوريين.وأضاف: "الجالية السورية في الدنمارك تعاني جراء صراع الأحزاب اليمينية واليسارية"، مبينا أنه أضرب عن الطعام للتضامن مع أبناء جاليته رغم عدم إلغاء تصريح إقامته. وأشار إلى أن قراره جاء إثر اتخاذ السلطات الدنماركية قرار إعادة اللاجئين السوريين القادمين من العاصمة دمشق وريفها إلى بلادهم، قائلا "لقد بدأت الإضراب متأخرا وكان علي إطلاقه سابقا".وشدد بركات على أنه لن يتراجع عن إضرابه حتى "يرفع الظلم" عنه وعن أبناء الجالية السورية في الدنمارك، وتتراجع السلطات عن "قراراتها التعسفية" بحقهم. وتحتضن الدنمارك قرابة 5 آلاف لاجئ سوري يحملون صفة "طالب لجوء مؤقت" وفقا للفقرة الثالثة من المادة 7 لقانون الأجانب في البلاد، بينهم نحو 1200 من دمشق وريفها.فيما يبلغ إجمالي اللاجئين السوريين الواصلين إلى الدنمارك منذ 2011 حتى مطلع العام الحالي، 32 ألفا و62، بينهم 21 ألفا و40 في عمر 18 وما فوق. الاناضول