مرعي تحت القصف ...أول دعوى قضائية ضد مرشح لانتخابات الرئاسة في سوريا

قاسيون – رصد رفع حزب سوري دعوى قضائية  ضد المرشح لانتخابات الرئاسة، محمود مرعي، بتهمة القدح والتخوين وقال أمين عام "حزب التضامن"، محمد أبو قاسم إن الدعوى تتضمن القدح والذم والتخوين والتشهير، وذلك ردا على ما قاله مرعي في آخر حوار له مع صحيفة "الوطن" المحلية. وأشار إلى أن نص حوار مرعي مع الصحيفة سيرفق مع الدعوى، وقال إن المرشح حسب القانون لا يتمتع بحصانة أمام القضاء، وأضاف أبو قاسم أن ما جاء على لسان محمود مرعي "تضمن مخالفة لقانون الانتخابات، وتحديدا الفقرة الثالثة من المادة 50 التي تنص على عدم تضمين الدعاية الانتخابية ما يخالف النظام العام والآداب العامة"، وأوضح أبو قاسم أن التهجم على أحزاب سياسية مرخصة يخالف تلك الآداب.وكان المرشح لانتخابات الرئاسة بسوريا، محمود مرعي، تطرق في الحوار إلى "حزب التضامن"، واتهمه بعلاقات خارجية (مع السعودية)، كما اتهمه بأنه مرتبط بهيئة التنسيق المعارضة، وبـ "جود" (الجبهة الوطنية الديمقراطية)، التي منعت السلطات السورية مؤتمراُ تأسيسياً لها قبل نحو شهر. وحول ذلك قال أبو قاسم إن "هيئة التنسيق هي من معارضة الداخل التي نحاورها ونلتقي معها للوصول إلى حل سياسي يحقق مطالب الشعب المشروعة" أما عن الاتهام بالعلاقة مع الرياض، فيقول أبو قاسم إن اتهام مرعي لحزب التضامن بالعلاقة مع الرياض ينظر إليه على أنه تخوين واتهام بالعمالة، في الوضع الراهن في سوريا. وكان حزب "الشباب للبناء والتغيير" قدم طعنا للمحكة الدستورية العليا، قال فيه إن مرعي يخالف أحد الشروط الدستورية للمرشح، وهو أن يكون مقيما في سوريا إقامة دائمة  لمدة عشر سنوات، وأشار حزب الشباب إلى أن مرعي كان خارج البلاد لمدة تزيد عن الحد المسموح به دستوريا. وأمس أصدر حزب "الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي" بيانا نفى فيه أن يكون لمرعي أي علاقة بالحزب، بعد تداول معلومات بهذا الخصوص.المصدر: روسيا اليوم