قسد تهاجم المظاهرات الشعبية بالرصاص الحي وتقتل عدداً من المدنيين

قاسيون_متابعات

قتل عدد من الشبان وأصيب آخرون برصاص قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، ظهر اليوم الثلاثاء، خلال فض احتجاجات شعبية مناهضة لقرار رفع الأسعار الصادر عن الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا، في ظل إضراب عام في مناطق مختلقة من الحسكة.

وذكرت شبكة "عين الفرات" نقلاً عن مصدر مطلع، أن مظاهرات شعبية خرجت اليوم في ريف مدينة الشدادي وبلدة مركدة جنوبي الحسكة، إضافةً لمدينة القامشلي والمالكية وحي النشوة بمدينة الحسكة.

وأضاف المصدر أن قوات "قسد" استخدمت الرصاص الحي لفض المظاهرات ما أدى لمقتل الطفلة، حور بسام حمد العلي، من أهالي قرية كشكش زيانات، نتيجة إصابتها برصاصة استقرت برأسها، ومقتل مدني في حي النشوة وآخر في قرية الـ 47 وشابين بمدينة الشدادي، بالإضافة لإصابة عدد من المتظاهرين تم نقلهم إلى مستشفيات المنطقة.

وقال أن أهالي مدينة الشدادي قاموا بطرد عناصر قوات سوريا الديمقراطية من حاجز زوري، القريب من مركز الاسايش وحرقوه بشكل كامل.

وأشار إلى أن قسد أغلقت مداخل حي النشوة بمدينة الحسكة، في محاولة منها لتحجيم الاحتجاجات، كما منعت الإعلام من التدخل محذرة إياهم نشر من أي مقاطع فيديو أو صور عن الاحتجاجات.

وأكدت أربعة أحزاب كردية تابعة للإدارة الذاتية أنها تفاجأت بالقرار واعتبرته ظالماً بحق المدنيين وغير مدروس، ويجب أن يتم إلغاؤه بشكل مباشر، في ظل مطالب بإيقاف، عبدو المهباش، وإقالته من منصبه كرئيس للإدارة الذاتية شمال شرق سوريا، ومحاسبته على اللامسؤولية التي يتعامل بها.

يذكر أن مدن الشدادي ومركدة والمالكية ومعبدة والقحطانية ورميلان والحسكة والقامشلي شهدت أيضاً احتجاجات وإضراب للمحال التجارية على خلفية قرار رفع الأسعار الصادرة عن الإدارة الذاتية، والذي ترتفع أسعار المحروقات بموجبه بما قدره 300% عن السعر الحقيقي.