قبل تنظيمه..سماسرة يسعون لإستملاك مخيّم اليرموك في دمشق

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر مطلعة أن حكومة النظام وضعت مخططا لبناء مدن تضم بنايات فاخرة لإعادة إعمار مخيم اليرموك جنوب مدينة دمشق، ما دفع بسماسرة محسوبين على النظام إلى الضغط على أصحاب العقارات داخله لبيع حصصهم من الأسهم العقارية.

ونقل موقع "العربي الجديد" عن مصادر من أهالي المخيم أن حالة المماطلة من قبل حكومة النظام في إعادة الإعمار، وكذا في عودة الأهالي إلى المخيم، جعلت مئات العائلات تقع فريسة طمع التجار والسماسرة الذين يستغلون الحاجة والعوز اللذين يعاني منهما النازحون بعد أن تسلل اليأس من العودة إلى نفوسهم، ما دفع بعضهم إلى الاستسلام والبيع.

وأضاف أن السماسرة يستغلون فرصة انتقال أصحاب المنازل من اللاجئين إلى خارج سورية للتلاعب بالأوراق الخاصة بعقاراتهم، وتزوير عقود بيع، ونقل الملكية لآخرين مقابل مبالغ يقتسمها المتواطئون في هذه العمليات.

وأكد أحد سكان المخيم أنّه تلقّى أربعة عروض من أجل بيع منزله من قبل محامين يعملون في دمشق، وسماسرة، موضحا أنّه رفض البيع لإيمانه بأن سعر المنزل في المنطقة سوف يرتفع بشكل كبير عقب عمليات التنظيم.