عملية تبادل أسرى بين النظام والجيش الوطني في ريف حلب

قاسيون – رصد قالت مصادر محلية إن  منطقة ريف حلب الشرقي،شهدت  أمس  الأربعاء، عملية تبادل أسرى ومعتقلين، بين فصيل من الجيش الوطني، وقوات نظام الأسد.ولفتت المصادر الى أن  عملية التبادل، شملت إطلاق سراح أربعة أشخاص بينهم ثلاثة معتقلين مدنيين، ومقاتل عسكري من معتقلات النظام، مقابل تسليم أسرى مقاتلين من قوات النظام. وقال الفاروق أبو بكر القيادي في فرقة المعتصم التابعة لـ "الجيش الوطني"، إنّ عملية التبادل شملت أربعة أشخاص، ثلاثة منهم من عائلة واحدة، بالإضافة إلى مقاتل من صفوف الفصائل أُسر عام 2017 من جبهة ريف حلب الشرقي، مقابل خمسة عناصر أسرى من قوات النظام.و أوضح "أبو بكر" منسّق عملية التبادل لموقع تلفزيون سوريا، أنّ سيدةً وشابين من أولادها شملتهم عملية التبادل، كان قد اعتقلهم النظام قبل نحو 9 سنوات، على خلفية انشقاق زوجها وهو ضابط منشق في صفوف الفصائل العسكرية.