في اهانة جديدة لقوات الاسد ...جندي روسي يصفع ضابطاً على حاجز شرقي حمص

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية, بأن دورية روسية أقدمت على اهانة عناصر وضباط النظام السوري, على احد الحواجز العسكرية بين تدمر ومطارها العسكري. ونقل موقع أورينت نت،المعارض عن مصادره قولها: إن "الحاجز الخاضع لميليشيا الفرقة الرابعة وعناصر من الميليشيات الإيرانية على الطريق الواصل بين مدينة تدمر ومطارها العسكري، تعرض عناصره للإهانات والضرب والإذلال على يد دورية تابعة لشرطة الاحتلال الروسي. وأضاف المصدر أن القصة بدأت عندما قامت الدورية الروسية المؤلفة من 3 عربات مصفحة تقّل نحو 20 جندياً، بمحاولة التمركز على الحاجز، إلا أن أحد القادة الإيرانيين ويدعى (كرّار) ويتبع لميليشيا فاطميون حاول منعهم، فما كان منهم إلا أن بدؤوا بإطلاق النار عشوائياً في الهواء، مع تهديدات بطلب الدعم الجوي ومسح الحاجز عن بكرة أبيه"وتابع: " لقد حاول أحد ضباط الفرقة الرابعة التابعة لماهر الأسد شقيق بشار استعراض العضلات ورفض أوامر إخلاء الحاجز، ليصفعه أحد الجنود الروس على وجهه ورمى به أرضاً.