جريمة بشعة في طرطوس...عصابة مسلحة تقتل شاباً بدم بارد

سوريا_متابعات

أقدمت عصابة مسلحة، أمس الثلاثاء، على اختطاف شاب من أبناء مدينة بانياس بريف طرطوس، وقامت بقتله بطريقة مروعة.

وتداولت صفحات موالية على "فيس بوك" أن عدة شبان مسلحين، من أبناء الساحل السوري، طلبوا من الشاب طارق تقوى، الذهاب معهم بسيارة الأجرة التي يعمل بها لقضاء حوائج خاصة بهم.

وأضافت أن الظهور الأخير لطارق كان مساء أمس، على طريق كورنيش بانياس، وأن أفراد العصابة طلبوا منه إيصالهم إلى قرية البيضا.

وأشارت إلى أن المصادر أن الأهالي عثروا صباح اليوم الأربعاء، على جثة الشاب، على بعد مئات الأمتار من موضع لقائه بالعصابة، وعليها آثار عدة طلقات نارية.

وسبق أن شهدت منطقة حلاقيم بريف طرطوس، جريمة مروعة، منتصف نيسان الفائت، ارتكبها شابٌ بحق جده، إذ دار شجار حاد بينهما، لخلافهما على جمع الحطب، ما دفع الشاب لضرب جده بالفأس، فقتل على الفور.

يذكر أن مناطق الساحل السوري تشهد ارتفاعًا ملحوظًا في الجرائم المرتكبة بالسلاح الناري، وخصوصًا في المناطق التي تتواجد فيها ميليشيات الدفاع الوطني أو من يعرفون بـ "الشبيحة"، رغم أنها من أكثر مناطق الأسد بعد دمشق انتشارًا للأجهزة الأمنية.