تحرير الشام تعلن عن تأسيس إدارة التجنيد العسكري في إدلب

قاسيون_متابعات

أكدت "هيئة تحرير الشام" عن فيح باب الانتساب والتطوع في صفوف تشكيلاتها العسكرية في محافظة إدلب ومناطق سيطرتها شمال غرب سوريا.

وأعلنت الهيئة عن تأسيس "إدارة التجنيد العسكري" التي تتضمن 8 شعب تجنيد موزعة على المدن والتجمعات الكبيرة، وهي "أطمة وحارم وجسر الشغور وأريحا والمنطقة الوسطى وسرمدا والمنطقة الشمالية ومركز المدينة إدلب".

وبحسب ما ذكره موقع المدن اللبناني أن إدارة التجنيد العسكري قامت بحملة دعائية استهدفت فئة الشباب في إدلب لدفعهم على التطوع في صفوف الهيئة، وانطلقت هذه الحملة عبر مؤسسة "أمجاد" للإنتاج المرئي التابعة للهيئة، وبثت تسجيلات مرئية يظهر فيها قادة من "تحرير الشام" وأعضاء في "مجلس الشورى" يتحدثون عن فضائل "الجهاد والرباط في سبيل الله".

وأضاف الموقع إلى أن الحملة تضمنت مطبوعات ورقية كُتب عليها عناوين شعب التجنيد المنشأة حديثا، وطرق التواصل معها، حيث وزعت في إدلب ومحيطها، ولفت إلى أن قادة ومنظرين في "تحرير الشام" من أمثال الجهادي العراقي "أبو ماريا القحطاني" هم من روجوا لهذه الحملة.

ولفتت المصادر إلى أن إدارة التجنيد العسكري التي أنشأتها "تحرير الشام"، تشبه إلى حد ما مديرية التجنيد العامة لدى قوات النظام السوري، بالإضافة إلى مسمى شعب التجنيد الذي أطلقته على مكاتب التنسيب وطريقة توزيعها في المناطق.

من جانبه قال مصدر عسكري في "تحرير الشام" لموقع "المدن"، إن "تأسيس إدارة التجنيد سيسهّل على تحرير الشام استقطاب أعداد أكبر من المجندين وبشكل أكثر تنظيما".

وأضاف المصدر: "أصبح الآن من الواجب على عموم التشكيلات الأمنية والعسكرية أن تراسل الإدارة وتذكر الأعداد التي تحتاجها من المتطوعين وستتولى الإدارة عمليات الاستقطاب والفرز".

وقال إن "الطريقة الجديدة ستكون بديلا عن التجنيد العشوائي الذي كان يحصل سابقا، حيث كان كل تشكيل يعلن بشكل منفرد وله مكتب تنسيب خاص به، أما اليوم الأمر تغير وأصبح العمل مؤسساتي ومنظم".