تقرير: 93% من أهالي مخيم اليرموك تعرضت منازلهم للتعفيش

قاسيون_متابعات

أفادت "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا" إن 93% من أهالي مخيم اليرموك تعرضت منازلهم لـ"التعفيش".

وأضافت المجموعة أن نتائج استبيان الكتروني لأهالي المنطقة، أظهرت أن 93.2% من المشاركين تعرضت منازلهم لعملية "التعفيش" من نهب الأثاث والأبواب والشبابيك والأسلاك الكهربائية وغيرها، فيما نجا فقط 6.7% من المنازل من ذلك.

وأشارت "مجموعة العمل" إلى أن عناصر النظام السوري سرقوا منازل المدنيين في مخيم "اليرموك" والأحياء المجاورة له التي سيطر عليها النظام يوم 21 أيار 2018، في ظاهرة ما بات يُعرف بـ"التعفيش".

وبينت نتائج الاستبيان أن الغالبية العظمى من سكان المخيم كان خروجهم قسريًا نتيجة الاستهداف المباشر من قصف وتدمير وحصار وغيره من الأعمال الحربية التي طالته.

كما أظهرت حالة من "عدم الثقة" بدعوات حكومة النظام السوري لإعادة الإعمار، حيث غالبا ما تكون نتيجة المماطلة من قبل النظام في السماح بإعادة الأهالي والتأخر بالبدء بأعمال ترميم النية التحتية.

وأكد التقرير أن اليأس والإحباط يسود بين سكان المخيم وسط حالة عدم يقين بإمكانية عودة المخيم إلى ما كان عليه قبل تاريخ 2011.