مقتل شاب جامعي بطروف غامضة في إدلب

قاسيون_متابعات

افادت مصادر محلية عن وقوع جريمة قتل مروعة، اليوم الثلاثاء في مدينة إدلب، راح ضحيتها شاب عشريني يدرس في جامعة إدلب.

وقالت مصادر محلية إن الشاب محمد ياسر جمال الدين عثر عليه مقتولًا في بيته في مدينة إدلب، ظهر أمس الثلاثاء.

ولم يعرف حتى لحظة إعداد الخبر أي تفاصيل أخرى، حول مقتله والفاعلين، ولم تدلي قوى الأمن في إدلب بأي تصريح حول الجريمة.

وأضافت المصادر أن محمد يدرس في كلية الهندسة المدنية، وهو في السنة الأخيرة، وكان على أبواب التخرج من الجامعة، وينحدر من مدينة داريا بريف دمشق، وهو من المهجرين إلى مدينة إدلب.

وقد نعاه زملاؤه في الجامعة، وأثنوا على همته في الدراسة، وعلى أخلاقه، متمنين له الرحمة، ومطالبين الجهات الأمنية بالكشف عن ملابسات الجريمة ومحاسبة الفاعلين.

يذكر أن جرائم القتل ارتفعت وتيرتها خلال الفترة الأخيرة في المناطق المحررة، وخصوصاً في محافظة إدلب، حيث تشهد المحافظة بشكل مستمر جرائم قتل، استطاعت الجهات الأمنية أن تكشف بعضها في حين لايزال بعضها مجهول.