وزارة دفاع النظام تتلاعب بموضوع تسريح العسكريين وتلتف على قرار الأسد

قاسيون – رصد قال العميد حسين كورو رئيس فرع الاحتياط والتعبئة في إدارة القوى البشرية في وزارة دفاع النظام, في شرح  للأمر الإداري الذي أصدره بشار الأسد, والذي يتعلق بتسريح العسكريين في صفوف قواته.   إن "نسبة الالتحاق تحدد وتحكم معايير التسريح, سواء للضباط أو صف الضباط، ولكل أمر إداري معطياته وظروفه التي تحكم مضمونه وتوقيت صدوره" وأضاف أن معايير التسريح لا ترتبط إلا بنسب الالتحاق, والوضع الميداني والحفاظ عليه عند أعلى جهوزية. حسب تعبيره وزعم  إلى أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في النظام  لا تبخل أبداً بمثل هذه الأوامر كلما سنحت الفرصة, موضحاً أن معيار الاستغناء عن خدمات الأطباء البشريين الاختصاصيين هو توفر البديل والتحاقه بالخدمة. وقال إن "موضوع التسريح أمر حاضر, ويتم دراسته بشكل دائم وفق الظروف الموضوعية, مشيراً إلى أن عدم ثبات معايير التسريح أمر مرتبط بتغير الظروف الموضوعية.وفسرت بعض المصادر, أن قرار رئيس النظام كان بمثابة إبرة مخدر لعسكريي النظام, و أن التسريح بات ضرب من الخيال, لمن أمضى سنوات طويلة في خدمة النظام, لاسيما في ظل امتناع أعداد كبيرة عن الالتحاق بصفوف قوات الأسد جراء ممارساتها بحق الشعب السوري. إعلام النظام