هاربة من النظام ...مذيعة سورية موالية تظهر فجأة في ايرلندا

قاسيون – رصد أفادت مواقع إخبارية معارضة بأن المذيعة السابقة لدى نظام أسد، كندة نسلي، ظهرت في ايرلندا فجأة كلاجئة سورية.وقالت المصادر إن المذيعة نسلي حاولت في أول ظهور إعلامي لها تبرير هروبها من سوريا دون توجيه اتهام لنظام أسد. وأشارت  نسلي في لقاء صحفي مع إذاعة "NewsTalk" الإيرلندية أمس الإثنين إنها اضطرت إلى الفرار بسبب ما أسمته الحرب الأهلية بعد أن عملت بالتلفزيون السوري والفضائية السورية لنحو 19 عاماً. وأضافت حسب ما نقل موقع اورينت نت المعارض  أنها اتخذت قرار المغادرة من أجل "أطفالها ومستقبلهم وسلامتهم ورفاهيتهم" وليس لسبب شخصي بعد أن كانوا في وضع خطر، حسب تعبيرها. وخلال المقابلة تجنبت نسلي الحديث عن أي دور لنظام أسد وميليشياته في هجرتها، واكتفت بالقول "إنه من الصعب وصف الوضع في سوريا".يشار إلى أن العديد من المذيعين والإعلاميين أعلنوا الانشقاق عن نظام أسد والوقوف إلى جانب الشعب المنتفض عقب اندلاع الثورة السورية عام 2011.