لتعزيز قدراتها في المتوسط...موسكو تبدأ بإجراء توسعة في مرفأ طرطوس

قاسيون_متابعات

كشفت وسائل إعلامية عن بدء القوات الروسية بإجراء توسعة في مرفأ طرطوس الذي تستثمره، بعد توسعة كبيرة أجرتها قبل أشهر في قاعدة حميميم العسكرية،

ونشرت وكالة "تاس" الروسية للأنباء، تقريراً يفيد بأن الجيش الروسي يعمل على توسيع القدرات الفنية للقاعدة البحرية في ميناء طرطوس لتسهيل إصلاح السفن والغواصات.

وكان موقع "The Drive" العسكري نشر، صورا من الأقمار الصناعية تُظهر العمل الجاري لتوسيع أحد المدرجين الرئيسيين في قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا بنحو 1000 قدم.

وقال محمد فايز الأسمر ، العقيد المنشق عن النظام السوري، في تقرير نشره موقع "المونيتور" إن روسيا تسعى لإبرام اتفاقيات طويلة الأمد من أجل إنشاء وجود دائم وتعزيز قدراتها العسكرية في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف أن القواعد الروسية في سوريا ستكون مستقبلا منصة انطلاق لأنشطة روسيا في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج.

وأشار إلى أن "الرصيف العائم سيوفر لروسيا مساحة لخدمة بوارجها وسفنها التجارية وسفنها الأخرى التي تجوب البحر الأبيض المتوسط ​​بسرعة أكبر وبتكلفة أقل. لن تحتاج روسيا بعد الآن إلى سحب السفن الخاملة التي تحتاج إلى صيانة دورية لبحر البلطيق أو البحر الأسود".

ويرى الصحفي السوري نصر اليوسف رئيس موقع " سوري توداي" الإخباري أن اختيار الروس بناء رصيف عائم بدلاً من رصيف دائم. قد يعكس عدم رغبة موسكو في البقاء في الميناء لفترة أطول. مضيفا:"يبدو أن الروس فضلوا الخيار الأقل فائدة ولكنه مضمون