نظام الأسد يعلن وفاة ضابط كبير في قواته

قاسيون – رصد أعلن نظام الأسد وفاة مسؤول كبير في قواته, تبوأ عدة مناصب قيادية في عهدي الأسد الأب و الابن. وقالت مصادر محلية إن صفحات موالية لنظام الأسد، على مواقع التواصل الاجتماعي، نعت مسؤولًا عسكريًا كبيرًا، قاد عدة تشكيلات عسكرية، استمر في قيادة بعضها لمدة 37 عامًا. وذكرت المصادر أن قائد الجيش الشعبي السابق في قوات الأسد، اللواء محمد إبراهيم العلي، قضى متأثرًا بمرض ألم به، بعد أن أمضى في الخدمة ما بين عامي 1967 و2005، حينما تقاعد بناء على طلبه.كما شغل اللواء المذكور حسب موقع الدرر الشامية  منصب قائد الجناح العسكري في ميليشيا قوات الصاعقة الفلسطينية، إذ كان أحد مؤسسيها، وقاد كذلك ما يسمى بـ "الحرس القومي". ووفقًا لما نقلته مصادر معارضة، فإن العلي كان أحد الأصدقاء المقربين من رئيس النظام السابق، حافظ الأسد، وكان ملازمًا له في الكثير من جرائمه بحق السوريين.وشهد العام 2020 ومطلع العام الجاري مصرع العشرات من ضباط الأسد، من ذوي الرتب الكبيرة، معظمهم قضى في ظروف غامضة، وبعضهم قتل بعمليات استهداف بعبوات ناسفة، وقلةٌ قضوا بأمراض متنوعة. إعلام معارض