جبهة التغيير والتحرير تقاطع مسرحية انتخابات النظام ترشيحاً وتصويتاً

قاسيون – رصد أعلنت  "جبهة التغيير والتحرير"، مقاطعة الانتخابات الرئاسية التي يجريها نظام الأسد نهاية الشهر الجاري ترشيحاً و انتخاباً. وأصدرت الجبهة لمحسوبة على "معارضة الداخل، ويرأسها قدري جميل، بياناً أعلنت فيه مقاطعتها لانتخابات النظام الرئاسية المزمع إجراؤها في 26 أيار الجاري. وأكدت الجبهة، في بيانها، إن موقفها من الانتخابات هو "عدم المشاركة لا ترشيحاً ولا تصويتاً"، مشيرة إلى أن "الانتخابات التي تحتاجها سوريا في أزمتها الكارثية هي انتخابات تكون جزءاً من التطبيق الكامل للحل السياسي وللقرار 2254، انتخابات تكون أداة بيد الشعب السوري يستخدمها ليوحد صفوفه وليوحد أرضه ويقرر مصيره بشكل حر ونزيه".وأوضح البيان حسب ما نقل موقع تلفزيون سوريا المعارض  أنه كي تكون الانتخابات كذلك فإنها "ينبغي أن تتم على أساس دستور جديد يضعه السوريون بالتوافق فيما بينهم، وتحقق معايير النزاهة والشفافية، وتتم بإشراف مراقبين من الأمم المتحدة، وينبغي أن تُجرى على كامل الأرض السورية وبمشاركة كل السوريين في سوريا وخارجها".