بينهم قيادي..تركيا تعتقل عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني في مرسين

قاسيون_رصد

اعتقلت القوى الأمنية التركية، أمس الأحد، عدداً من عناصر ميليشيات "الدفاع الوطني" التابعة لنظام الأسد، في ولاية "مرسين" جنوبي غرب تركيا.

وقال موقع "زمان الوصل" الإخباري، إن المخابرات التركية اعتقلت صباح أمس الأحد ستة أشخاص، بينهم خمسة أشخاص من عناصر ميلشيات الدفاع الوطني التابعة للنظام.

وأضاف المصدر، أنّه من بين الأشخاص المقبوض عليهم "علي صالح" أحد قادة المجموعات السابقين لدى "مصيب سلامة" التابعة للميليشيا والعامل في مدينة "السلمية" شرق حماة، إضافة إلى "نعيم صليبة" وهو أحد العناصر الذين ارتكبوا جرائم أيضاً برفقة "صالح" ضمن ميليشيا "الدفاع الوطني" داخل مدينة السلمية ومحيطها، إضافة إلى 5 عناصر آخرين لم تعرف أسماؤهم.

وأشار المصدر إلى أنّ الأشخاص المقبوض عليهم دخلوا الأراضي التركية بصورة غير شرعية عن طريق مهرب يدعى "كرم يحيى".

يذكر أنّ "علي صالح" كان من أبرز قادة الميليشيا التابعة لـ "مصيب سلامة" في مدينة السلمية بريف محافظة حماة الشرقي، وشارك في عدة حملات أمنية مع قوات النظام وهو متهم بارتكاب العديد من المجازر، وكان قد اعتقل من قبل النظام وغادر إلى تركيا تهريباً بعد الإفراج عنه.