بسبب لعبة البوبجي..أخ يقتل شقيقه في عفرين

قاسيون_خاص

لقي طفل حتفه برصاص شقيقه، أمس الأربعاء، بسبب خلاف على لعبة "البوبجي" في منطقة عفرين شمال حلب.

وقال مراسل وكالة قاسيون في المدينة، إن طفلاً أطلق النار على شقيقته في منطقة ميدانكي بريف عفرين، وذلك بعد خلاف نشب بينهما على لعبة "البوبجي"، ما أدى إلى مقتله.

وأضاف مراسلنا أن الطفل الذي أطلق النار على شقيقة أصيب أيضاً في الحادثة.

وتعتبر لعبة "البوبجي" من بين الألعاب التي أثارت ولا تزال جدلاً واسعاً، بسبب حالة الإدمان التي وصل إليها البعض جراءها، حيث يمضي الكثيرون ساعات طويلة في اللعب عليها.

يذكر أنه في تشرين الأول من العام الماضي، توفي طفل يبلغ من العمر 12 عاماً في حي الحمدانية بمدينة حلب، بعد إصابته بسكتة قلبية نتيجة التركيز الطويل على لعبة "بوبجي".