هجوم شرس من مؤيدي النظام ضد روسيا بعد القصف الإسرائيلي على اللاذقية

قاسيون_سوشال

أثار القصف الإسرائيلي الذي استهدف مواقع في محافظة اللاذقية جدلاً كبيرا على مواقع التواصل الإجتماعي وردود فعل غاضبة من الموالين والمقيمين في مناطق سيطرة النظام.

وكانت وسائل إعلام تابعة للنظام تحدثت أن القصف الإسرائيلي استهدف مصنعاً للبلاستيك في اللاذقية ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة أخرين، فيما أكدت مصادر عدة بأن القصف الذي طال محافظة اللاذقية ومدينة مصيف فجر الأربعاء، استهدف

قاعدة عسكرية للايرانيين قريبة من منطقة رأس شمرا، و قاعدة عسكرية في غابات جنوب غرب الحفة ، و قاعدة انذار مبكر في نواحي قرية جوار البقر ( رأس العين ) بجبلة.

ووصفت صفحات موالية القصف الإسرائيلي بأنه يختلف عن الإستهدافات السابقة كونه طال مناطق تخضع بشكل كامل لقوات الإحتلال الروسي، دون أي أكتراث أو تحرك من القواعد الروسية الموجودة بالقرب من المناطق المستهدفة.

وفي إطار ردود الافعال علق عدد من رواد مواقع التواصل على الصمت الروسي بغضب شديد وصلت إلى حد الشتائم.

وكتب "Ammar Maya" وين الاسطول الروسي وصواريخ اس 300 واس 400 كيف تم الاعتداء والاسطول الروسي بالبحر وصواريخه التي يقول عنها قادرة على اسقاط اي هدف حتى طائرات الشبح ام اسرائيل اعلمته بالضربة؟؟

اما "محمد sy" فقال: من المؤكد أن إسرائيل أبلغت روسيا بالضربة التي تنوي تنفيذها لذلك أتخذت القواعد الروسية الموجودة في اللاذقية وضع المزهرية.

وكتب أخر، القصف طال مواقع ومستودعات إيرانية لأن الكيان مابيضرب شي عالفاضي وهالإنفجارات واضحة لشو، واكيد روسا وصلت المعلومات، وإلا لماذا وقفت على الحياد.

وأشار أحد المتابعين إلى أن محافظة اللاذقية لم تعد تحت سلطة الحكومة السورية وإنما باتت خاضعة بشكل كامل للقوات الروسية فحماية تلك المناطق تقع على عاتق روسيا.

وكتب أخر وينو بو علي بوتين ما عااساس نشروا بالمنطقة صواريخ دفاع جوي ومنظومات جبارة ما سفناها تحركت نهائياً بقى فهمونا شو القصة.

يذكر أن مناطق سيطرة النظام السوري والميليشيات الإيرانية تتعرض بين الحين والأخر لاستهداف من الطيران الحربي الاسرائيلي وتتركز معضمها على القواعد التابعة للحرس الثوري الإيراني.