بينهم قيادي..مقتل عناصر من حزب الله اللبناني بهجوم شرقي حلب

قاسيون_متابعات

لقي قيادي في حزب الله اللبناني وعدد من مرافقيه مصرعهم، في هجوم شنه مجهولون على سيارته أثناء قيامه بدورية في بلدة الخفسة الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية والنظام السوري شرقي حلب.

وقالت شبكة "عين الفرات" المحلية، إن مجهولين استهدفوا سيارة القيادي في حزب الله اللبناني المدعوم إيرانياً، المدعو "الحاج هاشم أبو ناصر" أثناء خروجه بدورية من مقر الميليشيا في محطة الري في بلدة الخفسة، لتفقد الحواجز والمقرات في المنطقة.

وأضافت الشبكة أن الاستهداف وقع على الطريق الواصل بين بلدة الخفسة ومدينة منبج بعد عودة الدورية من حاجز قرية الشيخ أبيض، ما أدى لمقتل المدعو "الحاج هاشم أبو ناصر" و4 من عناصره من حملة الجنسية اللبنانية.

وأشارت الشبكة إلى أن الميليشيا استنفرت قواتها في المنطقة عقب الحادث، دون التمكن من معرفة هوية المهاجمين أو تبعيتهم، وشغل "الحاج هاشم" منصب القائد الأعلى لميليشيا الحزب في البلدة.

يذكر أن ميليشيا حزب الله اللبناني تعرضت لعدد من الهجمات في مناطق شرقي حلب، كان معظمها من قبل عناصر الفرقة الرابعة، وردت بدورها على الهجمات بمثيلاتها، ويرجح أنَّ الهجمات التي يشنها مجهولون تندرج ضمن الخلاف بين الطرفين.