النظام يعلن عن اكتشاف ثروة كبيرة بالمليارات

قاسيون ـ متابعات

قال علي جبعو مدير عام شركة إسمنت حماة التابعة للنظام ، إنه واجهتهم إعاقة طبيعية مربكة خلال عملهم وهي جبهة ضخمة جداً من الصخور المشبعة بعنصر المغنزيوم توضعت على شكل جبل يصل ارتفاعه إلى 30 متراً ويزيد وزنه على مليون ونصف طن ويشكل إعاقة كبيرة لعمليات استخراج الصخور الكلسية النقية داخل مقالع الشركة كما يعوق توضع هذه الصخور وسط مناجم الكلس حركة كسارات الحجر، مضيفاً بأنهم قاموا بإجراء عشرات التحاليل الكيميائية والفيزيائية والاختبارات لهذه الصخور ولوحظ أن نسبة المغنزيوم فيها تتخطى 15 % وهي عالية جداً غير مسموح بها في صناعة الإسمنت.

وبينت التجارب أن دخول هذه المادة في صناعة الطوب الخرساني يرفع نسبة مقاومته من 60 كغ/سم2 إلى 93كغ/سم2 وهو ما شكل اكتشافاً مهماً يكفل بتحويل مليون ونصف طن من الصخور من عائق إلى ثروة اقتصادية كبيرة. لافتاً إلى أنه تم إنشاء وحدة متخصصة بإنتاج الطوب الخرساني بمعدل 3000 قطعة يومياً يلحق بها خط كسارات لإنتاج الرمل النحاتة والحصويات بمعدل 500 طن يومياً لدعم إنتاج وحدة الطوب الخرساني وللبيع المباشر للمواطنين.

وأشار جبعو في تصريحات لجريدة الثورة التابعة للنظام ، إلى تحقيق نجاح كبير خلال الأيام الأولى مع ازدياد الطلب على الطوب الخرساني حيث سوقت الشركة حتى اللحظة 2 مليون قطعة بالإضافة إلى بيع 50 ألف طن من الحصويات للقطاعين العام والخاص علماً أن إيرادات الشركة بلغت 200 مليون ليرة ووفق تقديراتهم الهندسية ستحقق الشركة إيرادات خلال السنوات القادمة تبلغ 3.7 مليارات ليرة من خلال بيع منتجاتها لجهات القطاع العام والخاص.