واشنطن تنفي تقارير إيرانية عن صفقة لتبادل السجناء

قاسيون – رصد نفت وزارة الخارجية الأمريكية، الأحد، عقد صفقة تبادل سجناء مع طهران، بعدما ذكر التلفزيون الرسمي في إيران، أن الأخيرة ستطلق سراح سجناء، مقابل مليارات الدولارات من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.ونقل تقرير التلفزيون الحكومي عن مسؤول -لم يسمه- قوله إن "واشنطن وطهران توصلتا إلى اتفاق لتبادل أسرى، مقابل الإفراج عن 7 مليارات دولار من الأموال الإيرانية المجمدة"، حسبما أفادت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية. وأفاد المسؤول بأن "الولايات المتحدة وافقت على دفع 7 مليارات دولار، ومبادلة 4 سجناء إيرانيين، مقابل 4 جواسيس أمريكيين قضوا جزءا من عقوباتهم".وأضاف المسؤول الإيراني أنه: "تم التوصل إلى اتفاق يقضي بأن تدفع المملكة المتحدة 400 مليون جنيه إسترليني، مقابل إطلاق سراح الإيرانية البريطانية نازانين زاغاري راتكليف". ولم تصدر المملكة المتحدة أي تعليق على التقارير الإيرانية حتى الساعة (15:55 ت.غ).من جهته، نفى المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، على الفور، تقرير التلفزيون الإيراني. واعتبر برايس أن "التقارير التي تفيد بالتوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى، ليست صحيحة".وأضاف: "نحن دائما نثير قضايا الأمريكيين المحتجزين أو المفقودين في إيران، ولن نتوقف حتى نتمكن من لم شملهم مع عائلاتهم"، دون مزيد تفاصيل. وتحتجز طهران 4 أمريكيين، بينهم باكير نمازي، وسياماك نمازي، والناشط البيئي مراد طهباز، ورجل الأعمال الإيراني الأمريكي عماد شرقي، فيما لم تذكر التقارير الإيرانية أسماء الإيرانيين الذين تأمل طهران في مبادلتهم.