مقتل 3 عناصر من الأمن العسكري بكمين لمجهولين في درعا

قاسيون_متابعات

لقي ثلاثة عناصر من قوات النظام السوري مصرعهم، وجرح آخر جراء كمين نفذه مجهولون على أطراف بلدة صيدا في ريف درعا الشرقي.

وقالت "شبكة أخبار درعا وريفها" إن الكمين أسفر عن مقتل الرقيب "محمد ناصر بربر" المنحدر من مدينة "السلمية" بريف حماة، والرقيب "معن نصر بركات" المنحدر من "يبرود" بريف دمشق، والعنصر "طليع علي كمال" المنحدر من السويداء، جراء إصابتهم برصاص مسلحين ملثمين كانوا قد نصبوا كمينا محكما لقوات الأسد، وجرح عنصر رابع أيضا نقل إلى مستشفى "درعا الوطني".

ويأتي هذا الهجوم باالتزامن مع قيام مجموعة مسلّحة من أهالي درعا البلد بشن هجوم مماثل طال حاجزاً للأمن العسكري التابع لـ قوات الأسد في درعا المحطة، ليل السبت/الأحد، وذلك نتيجة التجاوزات المستمرة لـ”النظام”.

يذكر أن حي درعا البلد، شهد أمس السبت، مظاهرة شعبية أمام ساحة المسجد العمري، تضامنا مع بلدة أم باطنة في ريف القنيطرة، التي تحاصرها قوات الأسد وتهدّد باقتحامها.