تفاعل كبير مع صحفية موالية وصفت ماهر الأسد برئيس عصابة الفساد

قاسيون_سوشال

هاجمت الصحفية الموالية "سوزان صقور" عبر حسابها الرسمي وعلى صفحة "كشف فساد دواعش الداخل السوري" شقيق رأس النظام السوري وقائد الفرقة الرابعة "ماهر الأسد"، بقولها "ماهر الأسد رئيس عصابة الفساد في هذا البلد".

يأتي ذلك رداً على تصريحات فارس الشهابي والتي وجه من خلالها اتهمات إلى المدعو "أبو على خضر" المسؤول الأول عن معابر الترسيم في مدينة حلب، والذي يفرض أتاوات على المصانع ويدير المعابر بين مناطق النظام والمعارضة بحسب ما قال رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية، وبتسهل تهريب المواد والبضائع إلى المناطق المحررة.

وقالت الإعلامية الموالية في منشورها "ياأستاذ فارس انا وانت واغلب الناس بتعترف انو ابو علي خضر مجرد جحدر حرامي حديث نعمه...ولكن الداعم والمشغل الرئيسي له هو ماهر الاسد رئيس عصابة الفساد في هذا البلد..!!! انظر الى وجوه الناس في هذا البلد الكئيب والى ملامحهم تعلم جيداً ان الانهيار والانكسار قادم لا محاله.

وقالت "صقور" إنها قرأت كماً هائلاً من الأوجاع والآلام، التي عبر عنها المستضعفون المغلوبون على أمرهم، حسب وصفها.

وأنّ رسالة من بين تلك الرسائل الكثيرة لفتت نظرها، تحتوي رداً على منشور لـ"ندى عدنان مشرفي" والتي اعتبرتها "سوزان" أنها صوت الفقراء في اللاذقية على الرغم من أنها لا تتجاوز الخطوط الحمراء.

وجاء في نص الرسالة ردّاً على "ندى" واصفاً إياها بالفتاة المثقفة، وطالبها بأنْ تكون أكثر وعيّاً من خلال إدراكها أنّ "ماهر الأسد" ليس مفروضاً من السماء وهو ليس نبياً وليس له مسمى بالدستور، وإن كان شقيق "رأس النظام" فلذلك يجب علينا ألاّ نقدّسه أو نبجّله، حسب قوله.

وتفاعل العديد من المتابعين مع منشور صقور واتهامتها لماهر الأسد والفرقة الرابعة بأنهم أشبه بعصابة من خليال التعليقات على موقع الفيسبوك.

وكتب "Husam Marem" هدول محميين من الدولة وكل الشعب السوري بيعرفون مافيات....الله يستر بكره بيقشونا كرمال كلمت حق.

وقال "سعيد العمر" لك يااخي والله الدولة عن جد بتعرف %%مين الحرامي ومين الآدمي ومين عم يرشي ومين عم يرتشي ومين ساكت وبالحكومة بس ليش ساكتين مابعرف لازم كل واحد يعرف حدو ويوقف عندو ليعم الامن والامان للشعب.

اما المتابع "محمد مأمون" دولة يقودها المافيات و اللصوص تحت حماية حزب البعث وشعار الصمود والتصدي الصمود بوجه الشعب و التصدي لاي مواطن يتكلم.

وكتب "Omar Al Najjar" ساخراً ههههه..كلكن شلة حرامية قشة لفة ...ليش مين الشريف فيكم من آل الأسد كبار الحرامية لأصغر شبيح نهبتوا البلد و تقامستوا أرزاق البسطاء....شطف الدرج من فوق لتحت و ليس العكس...تاركين حرامي النفط و الغاز من ٤١ سنة و عم تكمشوا الحرامي تبع جرة الغاز و يلي عم يبيع كم ربطة خبز ...

وتعد هذه المنشورات التي تطال ماهر الاسد وتسميه بالاسم جديدة في أوساط مؤيدي النظام، وقد سبقها اشاعات حول صراع في الكواليس يجري بين كل من بشار الأسد وزوجته أسماء، مع ماهر الاسد ومؤيديه.

الجدير بالذكر أن كافة الصفحات النشطة داخل سوريا، مسيطر عليها وتدار من قبل اجهزة المخابرات، وذلك لصعوبة إنشاء أو تطوير صفحات تواصل اجتماعي، بمعزلٍ عن معرفات الأنترنت المسيطر عليها كليا من قبل تلك الاجهزة، في مناطق سيطرة “نظام الاسد”.