توتر في الجنوب السوري ينذر بالتصعيد

قاسيون – رصد تشهد مناطق الجنوب السوري حالة من  التوتر وذلك على خلفية  هجوم استهدف حاجز لقوات النظام على محور "تل كروم جبا" بريف محافظة القنيطرة، في جنوب غربي سوريا. وأشارت  مصادر موالية للنظام  ، إلى أن وجهاء من أرياف دمشق ودرعا والقنيطرة وممثلين عن النظام السوري، عقدوا اجتماعاً مساء السبت، لمناقشة التطورات الأخيرة بعد الهجوم على محور "تل كروم جبا".ولفتت  المصادر إلى أن الاجتماع بحث ترحيل 10 مسلحين مطلوبين "متورطين بالهجوم" من بلدة أم باطنة باتجاه الشمال، إضافة إلى تسوية أوضاع المتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية في البلدة. إلى ذلك قالت مصادر سوريا الشرق ، إن  عدداً  من أبناء مدينة جاسم بريف محافظة درعا، أغلقوا الطريق الواصلة نحو تل محيص بريف درعا الشمالي الغربي حيث تتمركز قوات النظام السوري، وتوعدوا بالرد في حال أقدم النظام على شن هجوم عسكري في قرية أم باطنة.وشهدت قرية أم باطنة توترات أمنية وقصفاً من قبل قوات النظام المتمركزة في تل الشعار، ما تسبب بحدوث موجة نزوح للأهالي إلى القرى المجاورة.