بسبب إشتباكه مع قوات النظام..واشنطن تحاكم رقيب في الجيش الأميركي

قاسيون_رصد

أعلن موقع "آرمي تايمز" الأميركي، إن الرقيب أول في الجيش الأميركي "روبرت نيكوسون"، وجهت له اتهامات على خلفية حادثة الاشتباك المسلح الذي وقع بين القوات الأميركية وقوات موالية للنظام السوري خلال الصيف الماضي.

وقال الموقع إن "نيكوسون" يواجه تهم تتعلق بعدم الامتثال لأوامر قانونية في حالتين اثنتين، وبتعريض الآخرين للخطر في حادثتين، وحادثة سوق تهديدات، والوقوف في وجه العدالة ثلاث مرات، بحسب ما ترجم موقع تلفزيون سوريا.

وأضاف المصدر أن هذه الاتهامات بسبب حادثة الاشتباك الذي استمر تقريبا لمدة عشر دقائق عند حاجز للقوات الموالية لنظام الأسد في 17 من آب من عام 2020 في الحسكة.

يذكر أن تبادل إطلاق النار في تلك الحادثة أدى إلى مقتل جندي من القوات الموالية للنظام، وجرح اثنين آخرين، دون تسجيل أي ضحايا بين صفوف القوات الأميركية.

وورد في الاتهامات التي وجهت ضد "نيكوسون" بأنه عرض الجنود لوضع كانوا بغنى عنه، وبأنه أخذ يهدد قوات نظام الأسد الموجودة على الحاجز قبل بدء الاشتباك المسلح.

وتنتظر قضية "نيكوسون" جلسة الاستماع بموجب المادة 32 وذلك ليتم تقرير أمر رفعها إلى المحكمة العسكرية من عدمه.

ولهذا يقوم فريق الدفاع عن نيكوسون بجمع الأدلة، كما طلب أن تعقد جلسة الاستماع في أواخر شهر أيار المقبل.