أزمة سياسية في ايران على خلفية تسريبات ظريف

قاسيون – رصد أفاد موقع "إيران إنترناشيونال"، بتقدم عدد من النواب في البرلمان الإيراني بدعاوى قضائية ضد الرئيس الإيراني حسن روحاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، ورئيس المركزي الرئاسي للدراسات الإستراتيجية حسام الدين آشنا.وجاء في نص الشكوى التي نشرتها وكالة أنباء "تسنيم"، المقربة من الحرس الثوري، أن تسريب مقابلة ظريف "السرية" إلى "إيران إنترناشيونال" هو السبب في رفع الدعوى، وطالب النواب بـ"الملاحقة الجنائية" لكبار المسؤولين الحكوميين. وقال سكرتير هيئة رئاسة البرلمان، حسين علي حاجي دليكاني، إن النواب يريدون أيضاً فتح تحقيق بشأن المركز الرئاسي للدراسات الإستراتيجية.وقبيل ساعة من رفع البرلمانيين الدعوى، أقال الرئيس روحاني رئيس المركز الرئاسي للدراسات الإستراتيجية حسام الدين آشنا من منصبه، ليخلفه المتحدث باسم الحكومة، علي ربيعي. وكشف ربيعي حسب موقع اورينت نت المعارض  في أول مؤتمر صحفي له عقد الثلاثاء الماضي عن أن مقابلة ظريف والتي نشرتها "إيران إنترناشيونال" إنما كانت جزءاً من سلسلة مقابلات أجريت تحت إشراف آشنا، تحت عنوان "خارج الحكومة" والتي تسعى على توثيق أداء فترتي حكم حسن روحاني، مشيراً أنه كان من المقرر نشر "مقتطفات" فقط من المقابلة للجمهور.