قتلى من المخابرات الجوية وميليشيا الباقر بهجوم لمجهولين بريف حلب

قاسيون_متابعات

هاجم عناصر مجهولو التبعية، بعد فترة الإفطار من يوم أمس الأربعاء، دورية مشتركة من ميليشيا لواء الباقر التابعة للحرس الثوري الإيراني والمخابرات الجوية التابعة للنظام السوري أثناء تواجدها بريف حلب الجنوبي.

ونقلت شبكة "عين الفرات" عن مصدر خاص، أن الدورية المشتركة كانت تقف عند حاجز مؤقت "طيَّار" على مدخل قرية تل الضمان جنوبي السفيرة عندما استهدفتها قذيفة "آر بي جي" من أحد المباني المهجورة على حافة جبل تل الضمان.

وأضافت الشبكة بأنه عقب القذيفة، هاجمت مجموعة مجهولة التبعية الدورية المكونة من سيارتين بالأسلحة الرشاشة وقتلت عنصراً للمخابرات الجوية وأصابت 2 آخرين و3 عناصر من ميليشيا لواء الباقر.

وأشارت إلى أنه بعد الهجوم استقل عناصر المجموعة مجهولة التبعية 3 دراجات نارية ليلوذوا بالفرار على متنها باتجاه مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري والميليشيات الرديفة والإيرانية.

يذكر أنَّ عناصر الميليشيات الإيرانية غالباً ما يتعرضون لهجمات مصدرها الميليشيات الروسية، خاصةً وأنَّ لواء الباقر هاجم مؤخراً مقراً لميليشيا القاطرجي بالمنطقة واستولى عليه، وهو ما يجعل من الصعوبة بمكان تحديد هوية المهاجمين الذين قد يكونوا تابعين للميليشيات أو قوات النظام السوري أو خلايا لتنظيم الدولة "داعش".