مقتل قياديين من الميليشيا الإيرانية بقصف لطائرة مسيرة في دير الزور

قاسيون_متابعات

استهدفت طائرة مجهولة، أمس الأربعاء، موقعًا عسكريًا إيرانيًا شرقي محافظة دير الزور، قرب الحدود العراقية السورية، ما تسبب بمقتل عدة أشخاص، بينهم قياديين اثنين.

ونقل موقع "الحدث" عن مصادره أن طائرة مسيرة استهدفت سيارة تقل قياديين من ميليشيا فاطميون، لدى دخولهم الحدود السورية، قادمين من العراق، قرب مدينة البوكمال.

وأضافت المصادر أن السيارة المستهدفة من نوع "جيب"، بداخلها مسؤول إدخال شُحنات الصواريخ الإيرانية من العراق إلى سوريا، وقيادي آخر يدعى "ساجد".

وأشارت إلى أن سيارات الإسعاف حضرت لمكان الاستهداف قرب معبر السكك غير الشرعي، وانتشلت جثتين من الآلية المدمرة، ونقلتهم إلى نقطة مجهولة.

يذكر أن مواقع الميليشيات الإيرانية في مناطق الشرق السوري لضربات جوية مجهولة، بين الحين والآخر، يعتقد وقوف إسرائيل وراء تنفيذها، إذ أن الأخيرة لا تخفي مخططها لمنع التمركز الإيراني وقطع طرق إمداده.