أمن النظام يعتقل أقارب أحد المرشحين لمسرحية الانتخابات الرئاسية

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر إعلامية أن قوات النظام، اعتقلت مجموعة من أقارب أحد المرشحين لمسرحية الانتخابات الرئاسية.

وبحسب وكالة "زيتون" نقلاً عن مصادر محلية، أن دورية من فرع الأمن العسكري داهمت منزل أقارب المدعو (جهاد الشخير) في بلدة (صبيخان) شرقي دير الزور، و اعتقلت عدداً من أقاربه.

وأشارت الوكالة إلى أن هذا الاعتقال يأتي بعد ساعات من تقديمة طلب ترشح للانتخابات الرئاسية.

وأضافت الوكالة أن الدورية قامت باعتقال تسعة أشخاص من أقارب الشخير على الرغم من أن بعضهم متطوع في ميلشيا "لواء القدس" وميلشيا "الفيلق الخامس"، كما قاموا بتكسير الأثاث أثناء عملية التفتيش والمداهمة، دون معرفة أسباب الاعتقال.

ولفتت إلى أن جهاد صالح الشخير من بلدة صبيخان بريف ديرالزور ويحمل إجازة في الحقوق، وعُين عضوًا في مجلس الشعب بمرسوم صادر عن بشار الأسد.

من جانبها قالت وسائل إعلام موالية: إن جهاد صالح الشخير جرى تداول اسمه بين عامي 2016 و2017 عندما كان عضوًا في مجلس الشعب بسبب إقدامه على ضرب قاضية أثناء قيامها بمهمة الكشف على أحد منازله.