برفقة سيارة أسلحة وذخيرة..إنشقاق عناصر من النظام في حلب

قاسيون_متابعات

إنشق عدد من العناصر في قوات النظام السوري، صباح اليوم الإثنين، برفقة سيارة محملة بالأسلحة والذخائر، أثناء سيرها ضمن رتل عسكري قادم باتجاه بلدة جبرين، قرب مطار حلب الدولي.

ونقلت شبكة "عين الفرات" عن مصدر عسكري أن ستة عناصر انشقوا عن رتل تابع لميليشيا القاطرجي التابعة للنظام، كانوا يستقلون سيارة محملة بالسلاح والذخيرة.

وأضافت المصادر أن الرتل يضم أكثر من 55 آلية عسكرية متنوعة، و62 سيارة متنوعة ما بين زيل وسيارات محملة بالذخيرة والدعم اللوجستي، ومدافع مقطورة وقرابة 340 عنصرًا، خرج من مقر قرب بلدة دبسي عفنان باتجاه القاعدة العسكرية التي أخلتها روسيا ببلدة جبرين، يوم أمس.

وأوضح المصدر أن الرتل أجرى تفقدًا في الطريق ليتفاجأ بفقدان ستة من عناصره انشقوا مع سيارة الذخائر، حين يتوقع فرارهم ضمن البادية السورية وتنسيقهم مع جهة ما.

وتعاني قوات الأسد والميليشيات الموالية لها من انشقاقات تحدث -بين الحين والآخر- باتجاه مناطق سيطرة "قسد" وشمال غربي سوريا، نتيجة الخوف الذي ينتابهم من معارك البادية السورية ذات الخسائر الكبيرة.