تجدد الاشتباكات بين قسد والنظام في القامشلي.. يفشل هدنة دائمة بضمانة روسيّة

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بتجدد  الاشتباكات في مدينة القامشلي، بين ميليشيا "الأسايش" التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد" وميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام، وذلك بعد ساعات قليلة من الإعلان عن "هدنة دائمة" بين الطرفين بوساطة روسية.ونقل  موقع تلفزيون سوريا عن مصدر خاص قوله بأن اشتباكات اندلعت مساء أمس الأحد، في حي "حلكو" بالقامشلي، أسفر عنها إصابة عنصرين من الأسايش برصاص عناصر الدفاع الوطني الذين استغلوا هدوء الهدنة التي أعلن عنها قبل ساعات قليلة برعاية الروس". وأضاف المصدر أن "الأسايش عثرت خلال تمشيطها حي طي، على جثتين تعودان لـ (أيوب اليساري) إمام مسجد الحي، ولابنته (غالية اليساري)، كما قتل مدنيّ (سامر العلو) برصاص الدفاع الوطني خلال الاشتباكات المتجددة".وأصيب أحد المدنيين أثناء دخوله إلى منزله في حي طي، بانفجار لغم مزروع داخل المنزل، وتم إسعافه على الفور إلى مشفى (خابات) بمدينة القامشلي، بحسب المصدر. إعلام معارض