4 قتلى من الفرقة الرابعة بإنفجار استهدف سيارتهم شرقي حلب

قاسيون_متابعات

منيت قوات الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام بخسائر في صفوف عناصرها، إثر استهداف طالها على مقربة من حواجز تابعة للميليشيات الإيرانية شمالي سوريا.

واكدت شبكة "عين الفرات" إن 4 عناصر من الفرقة الرابعة قتلوا وإصيب آخر بجروح خطيرة، اليوم الأحد، نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم، عقب لحظات من مرورهم بحاجز تابع للميليشيات الإيرانية، بجانب معمل السكر شرقي حلب.

وأضافت الشبكة بأن السيارة المستهدفة كانت متوجهة من مقر الفرقة الرابعة في المعمورة بريف دير حافر نحو حاجز قرية المحسن (22 كم جنوب شرق مسكنة) لغايات تبديل العناصر المناوبين.

وأشارت إلى أن التوتر بين الفرقة الرابعة وميليشيات إيران تصاعد مؤخراً، في منطقة حلب، ففي 17 الشهر الجاري، اندلعت اشتباكات بين الفرقة الرابعة وميليشيا قاطرجي من جهة مع ميليشيا حزب الله اللبناني المدعوم إيرانياً من جهة أخرى، إثر اعتراض الأخيرة رتلاً عسكرياً تابعاً للفرقة الرابعة وميليشيا القاطرجي، قادماً من مقرهم في ساحة الجمارك على معبر “التايه” جنوبي منبج، إثر خلاف على مسروقات مما خلف قتلى وجرحى في صفوف الأطراف.

يذكر أنه في شهر آذار الفائت، قتل عنصرين اثنين من عناصر ميليشيا حزب الله اللبناني في مواجهة مسلحة مع عناصر دورية أمن تابعة للفرقة الرابعة، عند مدخل قرية دير حافر الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري شرقي حلب.

تتقاسم قوات النظام والميليشيات الإيرانية السيطرة على ريف حلب الشرقي والجنوبي عقب انسحاب تنظيم الدولة قبل حوالي 4 سنوات.