مقتل عنصر من داعش واعتقال أخرين أثناء هجومهم على مقر لقسد

قاسيون_متابعات

أعلنت مصادر محلية أن عنصراً تابع لتنظيم الدولة "داعش" قتل واعتُقل خمسة آخرون، أمس الاربعاء، خلال هجوم على إحدى نقاط قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بريف دير الزور الشرقي.

ونقل موقع "نورث برس" عن مصدر عسكري، إن عناصر من تنظيم "داعش" هاجموا مقراً لقيادة لواء البصيرة، والذي يقع على بعد 35 كم شرق دير الزور، وقتلوا عناصر من قسد.

وأضاف المصدر أن الاشتباكات استمرت نحو نصف ساعة، لتنتهي بمقتل أحد المهاجمين والقبض على خمسة آخرين.

وأشار إلى أنه بعد الاشتباك، أغلقت قوات التحالف الدولي كافة مداخل البلدة وألقت القبض على خمسة من مسلحي التنظيم.

ولفت المصدر أن هجوم مسلحي داعش على نقطة قسد العسكرية تزامن مع استهداف إحدى عربات التحالف الدولي بقذيفة صاروخية، أثناء مرورها في المنطقة رفقة طيران مروحي.

يذكر أن ريف دير الزور الشرقي يشهد عمليات هجوم واسعة تستهدف النقاط والحواجز العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية ووجهاء وموظفين وسكاناً.

وفي العشرين من نيسان/أبريل الحالي، استهدف مجهولون رتلاً للتحالف الدولي لمحاربة داعش بعبوة ناسفة على طريق حقل العمر النفطي.