الاشتباكات تمتد إلى دير الزور وتعزيزات روسية تصل إلى مطار القامشلي

قاسيون_متابعات

دفعت القوات الروسية بتعزيزات عسكرية لمساندة عناصر النظام السوري في القامشلي مع تجدد الاشتباكات ضد تنظيم قسد التي امتدت إلى دير الزور.

وقالت مصادر محلية بأنه تم نقل 100 عنصر من الفيلق الخامس التابع لروسيا مع عتادهم العسكري في طائرة شحن (يوشن) من مطار دمشق نحو القامشلي.

يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والقذائف بين ميليشيا الدفاع الوطني وقوات الأسايش التابعة لقسد والمدعومة من قوات التحالف الدولي.

وقالت شبكة "دير الزور 24" إن الاشتباكات بين الطرفين أمتدت نحو مدينة دير الزور، حيث اشتبكت عناصر للفرقة الرابعة التابعة للنظام مع قوات قسد في منطقتي (الشعفة، والسيال).

وأشارت الشبكة إلى انه تم استخدام الأسلحة المتوسطة و13 قذيفة آر بي جي في اشتباكات هي الأعنف منذ عودة النظام السوري للمنطقة بعد انسحاب تنظيم "داعش" قبل سنوات.

يذكر أن مناطق شرق الفرات الخاضعة لتنظيم قسد المدعوم امريكياً تشهد حالة صراع خفي مع مليشيات الأسد وحلفاؤه روسيا وإيران في سعي من قسد لتثبيت السيطرة على منابع النفط من جهة، فيما يسعى نظام الأسد للنفط واستعادة شرعيته من جهة أخرى.