الشرطة تعلن عن استنفار قواتها في مدينة الباب طيلة شهر رمضان

قاسيون_متابعات

أعلنت قوى الشرطة والأمن العام الوطني في مدينة الباب شرق حلب، أمس الثلاثاء، عن استنفار قواتها طيلة أيام شهر رمضان الجاري منعا لحدوث أي خلل في أمن المنطقة.

وقالت إن التنظيمات الإرهابية تعمل على البعث بأمن المنطقة وزعزعة استقرارها بشتى الطرق والوسائل.

ودعت الأهالي في عدم التسبب الازدحام والاختناقات المرورية وحمل البطاقة الشخصية وإبرازها حين الطلب لأي حاجز أو دورية.

وأيضا بالإبلاغ عن أي شخص أو جسم مشتبه به لأقرب نقطة شرطية أو عبر أرقام الطوارئ وعدم البعث بالجسم المشتبه به أو الاقتراب منه.

وطالبت بتفقد الآليات بشكل دائم وعدم السماح بركن آلية أو وضع كيس أو أجهزة إلكترونية داخل أو أمام المنازل أو المحال التجارية.

وكانت قوى الشرطة والأمن العام الوطني في مدينة أعزاز شمال حلب، بدأت منذ بداية شهر رمضان، بوضع خطة أمنية تتمثل بالاستنفار المستمر حتى نهاية الشهر لمنع حدوث أية تفجيرات إرهابية.

وقال مصدر في قوى الشرطة، إن الخطة تتمثل بإغلاق الطرقات المؤدية إلى الأسواق الشعبية (دخول – خروج) وأيضا التدقيق على الحواجز الواقعة على مداخل وخروج مدينة الأعزاز.

يذكر أن التدقيق يتضمن تفتيش السيارات والهويات الشخصية للمدنيين العابرين من الحواجز وأيضا عدم السماح بدخول أي آلية لا تحمل نمرة للمدينة