منسقو استجابة سوريا: انخفاض حجم الدعم بشكل كبير في إدلب منذ بداية رمضان

قاسيون_متابعات

أكد فريق "منسقو استجابة سوريا" انخفاض في حجم الاستجابة الإنسانية من قبل المنظمات العاملة في محافظة إدلب للسكان المدنيين في المنطقة، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان.

وقال الفريق أن انخفاض حجم الاستجابة يعود إلى "ضعف التمويل اللازم لهذا النوع من المشاريع، وتركيز المنظمات على مناطق معينة وتهميش المناطق الاخرى، وتدخل عمل المنظمات بشكل كبير ضمن المناطق الأساسية فقط".

وأشار الفريق إلى أن المنظمات الإنسانية لم تقدم مشاريع حقيقية في مناطق عودة النازحين لجهة خطورة المنطقة وصعوبة العمل فيها.

وأضاف أن توزع نسب المساعدة كانت على الشكل التالي: "المخيمات المنتظمة 13.60 بالمئة، والمخيمات العشوائية 4.75 بالمئة، والقرى والبلدات التي تحوي نازحين 18.40 بالمئة، القرى والبلدات التي تشهد عودة للنازحين 5.80 بالمئة".