مجهولون يغتالون احد عناصر الشرطة في مدينة الباب

قاسيون_خاص

تعرّض أحد أفراد الشرطة في مدينة الباب بريف حلب لعملية اغتيال يوم أمس الأحد ما أدى إلى إصابته بجروحٍ بليغة نقل على إثرها إلى المشافي التركية في محاولة لإسعافه لكنّه فارق.

وقال مراسل وكالة قاسيون في المدينة، إن العنصر "محمد أحمد شحود" والذي يتبع للمهام الخاصة التابعة لقوى الشرطة والأمن العام في مدينة الباب، تعرض لإطلاق نار بشكل مباشر من قبل أثنين على دراجة نارية، خلف مسجد فاطمة الزهراء، وأصيب بجروح بليغة نقل على إثرها إلى المستشفى، ولكنه فارق الحياة متأثراً بإصابته.

يذكر أنّ مدينة الباب في ريف حلب الشمالي والتي تخضع لسيطرة فصائل "الجيش الوطني"، تشهد بين الحين والآخر عمليات تفجير بواسطة المفخخات، وارتفاع ملحوظ لعمليات الإغتيال التي تطال عناصر من الجيش الوطني وعناصر من قوات الشرطة والناشطين والمدنيين في المدينة.