الائتلاف يصف انتخابات الرئاسة في سوريا بالمسرحية

قاسيون_متابعات

وصف الائتلاف الوطني السوري في بيان له، انتخابات الرئاسة في سوريا بـ "المسرحية"، معتبراً أنها لا قيمة قانونية ولا سياسية ولا شرعية لها.

وأصدر الائتلاف بياناً أمس الأحد، حمل فيه المجتمع الدولي المسؤولية تجاه تمادي النظام وإصراره على ضرب الحل السياسي عرض الحائط، مشيراً إلى أنه لا يجد نفسه مضطراً لإجراء أي تعديل في جدول أعماله ومخططاته في ظل غياب الضغوط المطلوبة وفشل الأطراف الدولية في اتخاذ مواقف جادة لدعم الحل السياسي.

وأضاف البيان أن ما يخطط له النظام وحلفاؤه من مسرحية انتخابات، هو "مهزلة" صريحة، حيث يمتلك نظام الأسد أسوأ سجل في حقوق الإنسان ويتربع في قاع مؤشر الحرية على مستوى العالم.

وطالب البيان المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات تحرم النظام من خيارات التهرب والتعطيل، وتجبره على الدخول في حل سياسي حقيقي وفق قرارات مجلس الأمن الدولي وعبر هيئة حكم انتقالي وتتمتع بالصلاحيات التنفيذية الكاملة.

واعتبر البيان أن خيار الانتخابات الوحيد المقبول في سوريا لن يكون "مجرم الحرب"، "بشار الأسد" طرفاً فيه، بل يكون عملية انتخابية تتسق بشكل تام مع القرار 2254، بحيث تهيئ الظروف القانونية والعملية لإجراء اقتراع تعددي، وضمان نزاهة العملية وشفافيتها تحت إشراف دولي محايد، وفق البيان.