مسؤول أميركي: الاتفاق النووي مع إيران قد يؤدي لفقدان الضغط على الأسد

قاسيون_رصد

حذر المساعد الخاص السابق لمستشار الأمن القومي الأميركي بيتر ميتزغر من أن مساعي إدارة الرئيس جو بايدن للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران قد يؤدي إلى "فقدان الضغط على نظام الأسد".

وأكد "ميتزغر" في مقال نشره في مجلة "نيوزويك" الأميركية، أن جهود واشنطن وحلفائها الآخرين في المجتمع الدولي لعزل نظام الأسد عن الاقتصاد الدولي يجب أن تستمر.

وقال: "سيكون من الخطأ الجزم بأن الولايات المتحدة لم تعد لها أي مصلحة سياسية في سوريا بعد هزيمة تنظيم "داعش" عام 2019، وأنه على العكس من ذلك تماما من مصلحة واشنطن مع قرب انتهاء مهمتها ضد "التنظيم" مواصلة عزل نظام الأسد، والدفع نحو حل سياسي حقيقي للصراع يمنح الكلمة أخيرا للشعب السوري الذي طالت معاناته".

واضاف: " إذا ابتعدت الولايات المتحدة وحلفاؤها عن سياسة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية الفعالة ضد النظام فإن كفة الميزان ستنقلب مجدداً لصالح الأسد".