برلمان النظام السوري يفتح باب الترشح للإنتخابات الرئاسية ويحدد موعدها

قاسيون_متابعات

أعلن مجلس الشعب التابع لنظام الأسد عن تحديد موعد لانطلاق الانتخابات الرئاسية في سوريا، داعياً الراغبين بالترشح إلى تقديم أوراقهم. وقالت وكالة أنباء النظام "سانا" نقلاُ عن رئيس مجلس الشعب حمودة صباغ، الأحد، أن باب الترشح للانتخابات سيفتح يوم غد الاثنين في 19 إبريل/ نيسان الجاري، وتنتهي يوم الأربعاء في 28 من الشهر ذاته.

ودعا الصباغ خلال ترؤسه جلسة استثنائية عقدها المجلس، السوريين في الداخل والخارج للمشاركة في انتخابات الرئاسة، وحدد موعد الاقتراع في الانتخابات للسوريين في الخارج يوم الخميس في 20 مايو/ آيار القادم.

كما حدد الصباغ موعد الاقتراع للسوريين المقيمين على الأراضي السورية يوم الأربعاء في 26 من شهر مايو/ آيار القادم.

ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي لم تظهر فيه حتى اللحظة أي مؤشرات لظهور مرشحين جدد منافسين لبشار الأسد في الانتخابات.

وينص دستور البلاد لعام 2012، على أن يدعو رئيس مجلس الشعب لانتخاب رئيس للجمهورية قبل انتهاء ولاية الرئيس القائم، في مدة لا تقل عن 60 يوماً ولا تزيد عن 90 يوماً. ويشترط أن يحصل طالب الترشيح على تأييد خطي من 35 عضواً على الأقل من أعضاء مجلس الشعب، ولا يجوز لعضو مجلس الشعب أن يمنح تأييده إلا لمرشح واحد.

وكانت المبعوثة الأمريكية إلى سوريا بالإنابة إيمي كترون، قالت في وقت سابق إن الانتخابات الرئاسية لنظام الأسد في سوريا "ليست حرة"، ولن تشرعن بقاء بشار الأسد في السلطة.

يُذكر أنه في عام 2014 أجريت أول انتخابات رئاسية في سوريا وفقاً لدستور 2012، بمشاركة مرشحين اثنين، حيث كانت أول مرة تعقد فيها انتخابات بصيغة مختلفة عن الاستفتاء على مرشح واحد كما جرت العادة خلال العقود الفائتة.