بسبب سرقة الدجاج..هجوم على حاجز للدفاع الوطني في القامشلي

قاسيون_متابعات

سرقت مجموعة من ميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام السوري، منزل أحد المواطنين في حي حلكو بالقامشلي، ليتطوّر الأمر لعراك بالأسلحة البيضاء والأيدي.

وذكرت مصادر محلية، إنّ مجموعة من أهالي منطقة "حلكو" هاجمت حاجزاً لميليشيا الدفاع الوطني، بالأسلحة البيضاء، ليتطور الأمر لعراك بالأيدي.

وأشارت المصادر، إلى أنّ الشجار كان نتيجة قيام مجموعة مسلحة من ميليشيا الدفاع المدني، بسرقة بعض الدجاجات من أحد منازل المواطنين في حي حلكو بمدينة القامشلي السورية.

وتتصاعد تلك الانتهاكات من قبل عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني”، التابعة للنظام السوري، بحق المدنيين خلال الفترة الأخيرة، وذلك بعد فرض الإتاوات على الأهالي وسرقة ممتلكاتهم.

وكانت مجموعة من فرع "أمن الدولة" التابع للنظام السوري، استولت في 7 أبريل/ نيسان، على مدرسة ابن سينا في المناطق الخاضعة لسيطرته في القسم الجنوبي من القامشلي، وتمّ تحويلها إلى مفرزة أمنية بسبب موقعها الاستراتيجي في الجهة المقابلة لأماكن تمركز قوى الأمن الداخلي "الأسايش"، كما تسيطر ميليشات أنصار أمن الدولة وقوات الدفاع الوطني بجانب الأمن العسكري على مدارس عديدة في القامشلي وريفها، من أبرزها مدارس تل عودة الطويل والتخت وأبودويل.

يذكر ان عناصر الأمن العسكري قاموا بانتهاكات جسيمة بحق سكان المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، كفرض الإتاوات والسلب والنهب شبه العلني، وقيام دوريات تنتمي للأمن العسكري بالتجوّل في مختلف أحياء المدينة والقيام باعتقالات عشوائية بغية الحصول على مبالغ مادية مقابل إطلاق سراح من تعتقلهم تحت ذرائع مختلفة بحسب المرصد السوري.