ملصق سوريا المشمسة يفتح النار على اليمين المتطرف في الدنمارك

قاسيون – متابعات يواصل  اليمين المتطرف في الدنمارك   شن حملته  العنصرية على اللاجئين السوريين في البلاد بعد قرار السلطات في البلاد مراجعة بطاقات الإقامة لمئات السوريين هناك.وتعرض نشطاء اليمين المتطرف لانتقادات حادة بعد أن ألصقوا إعلانات سفر وهمية في كوبنهاغن تخبر اللاجئين السوريين بـ "الأخبار السارة" وأن بإمكانهم "العودة الآن إلى سوريا المشمسة" وفق ما نقل تقرير من صحيفة تلغراف البريطانية. ودانت منظمات مدافعة عن اللاجئين الحملة، وقالت ميشالا بنديكسن من منظمة "مرحبا باللاجئين في الدنمارك" إن ملصقات اليمين "ساخرة ومتحيزة".وأضافت أن الملصقات تأتي ضمن خطاب متطرف ضد اللاجئين تشهده وسائل التواصل الاجتماعي كل يوم. وقالت بنديكسن إن الدنماركيين يتهمون جميع اللاجئين، ولا سيما المسلمين، بأنهم مجرمون وكسالى ومتطرفون ويستغلون الخدمات الاجتماعية ويكذبون بشأن كل شيء.وتأتي حملة اليمين المتطرف بعد أن باتت الدنمارك أول دولة في الاتحاد الأوروبي تحرم السوريين من وضع اللجوء في وقت تصنف معظم مناطق سوريا على أنها غير آمنة من قبل الأمم المتحدة.