تقرير: الأسد قصف المدنيين بأكثر من 82 ألف برميل متفجر

قاسيون_متابعات

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر اليوم، إن النظام السوري ألقى في غضون التسع سنوات قرابة 82 ألف برميل متفجر، تسببت في مقتل 11087 مدنيا، بينهم 1821 طفلا.

وأشارت "الشبكة" في تقريرها إلى أن سلاح البراميل المتفجرة بالبدائي و"الهمجي"، واستخدامه "وصمة عار" حتى ضمن أضعف جيوش العالم.

ووثق التقرير مقتل 11087 مدنيا بينهم 1821 طفلا، و1780 سيدة جراء استخدام النظام السوري لسلاح البراميل المتفجرة منذ تموز/ 2012 حتى نيسان/ 2021.

وقال التقرير إن حصيلة الضحايا من الأطفال والسيدات يشكل قرابة 33 % من حصيلة الضحايا المدنيين، وهي نسبة مرتفعة جدا وتؤكد أن الهجمات استهدفت المدنيين.

وأضافت الشبكة أن الحصيلة الأكبر للضحايا كانت في محافظة حلب ثم إدلب فدرعا. فيما كانت الحصيلة الأعلى للضحايا في عام 2014 ثم 2015، وقد بلغت حصيلة الضحايا المدنيين في هذين العامين قرابة 69 % من حصيلة الضحايا الإجمالية.

يذكر ان الهجمات بالبراميل المتفجرة تسببت بما لا يقل عن 728 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، بينها 104 على منشآت الطبية، و188 على مدارس، و205 على مساجد، و57 على أسواق.