مقتل المسؤول عن الدروات التدريبية في الميليشيات الإيرانية بحلب

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية عن مقتل مسؤول عسكري إيراني الأربعاء، بسلاح مزود بكاتم للصوت في ريف حلب شمالي سوريا.

وقال موقع "باسنيوز" نقلا عن مصادر محلية، إن "الحاج ثابت المأمون الإيراني" وهو المسؤول عن الدورات التدريبية للمنتسبين المحليين وجد مقتولا في مكتبه، الأمر الذي استدعى استنفار الميليشيات في المنطقة.

 ولفت إلى أن 4 عناصر فروا من مقر الميليشيات الإيرانية في بلدة الوضيحي عقب مقتل المسؤول الإيراني، ولم يفتضح أمرهم إلا بعد فرارهم واستنفار الميليشيات.

وبحسب المصدر، فقد تعرض حاجز ميليشيا "سيد الشهداء" عند الطريق البري بجانب معمل الجرارات على طريق بلدة سفيرة جنوب حلب لهجوم مسلح، أسفر عن مقتل 3 عناصر.

وكشف أن العناصر القتلى هم: (بدر الملقب أبو عريض عراقي الجنسية، عيسى عليان سوري من أبناء منطقة السيدة زينب جنوبي دمشق، قيصر صفوان سوري من أبناء محافظة اللاذقية).