انشقاق 13 عنصرا من الفرقة الرابعة نحو مناطق قسد في دير الزور

قاسيون_متابعات

تواصلت حالات الانشقاق بصفوف قوات النظام السوري في دير الزور، والتوجه نحو مناطق سيطرة "قسد".

وقالت شبكة "دير الزور الآن"، إن 13 عنصرا من قوات "الفرقة الرابعة" انشقوا عنها وتوجهوا نحو مناطق "قسد" عبر نهر الفرات، ولفتت إلى أن جميع العناصر هم من محافظتي درعا وريف دمشق.

وأشارت الشبكة إلى أن عملية الانشقاق هذه هي الثانية خلال شهر، حيث سبقها انشقاق 14 عنصرا من قوات النظام في مدينة البوكمال.

وأضافت الشبكة أن الوضع الاقتصادي المتدهور في مناطق النظام، وعمليات تنظيم "داعش" من أبرز أسباب الانشقاق.

ولفتت إلى أن معظم الشبان هم من طلبة الجامعات ويسعون للوصول إلى مناطق "قسد" كمحطة للعبور بعدها إلى تركيا.

يذكر أنّ أكثر من 25 عنصراً من ميليشيا الدفاع الوطني قطاع ديرالزور انشقوا في 4 نيسان الجاري، بسبب خوفهم من إرسالهم نحو بادية ديرالزور للمشاركة بعمليات التمشيط التي بدأتها قوات النظام بالتعاون مع ميليشيا الدفاع الوطني وميليشيا لواء القدس.