داع.ـش يتبنى عملية اغتيال شخص في دير الزور

قاسيون_متابعات

لقي شخص مدني أمس الثلاثاء، من ريف دير الزور الشرقي، مصرعه بعد أن أطلق مسلحون النار عليه بشكل مباشر.

ونقلت صحيفة "جسر" عن مصدر خاص قوله: إن الشاب "أسعد العمّاش" المنحدر من بلدة "درنج" القريبة من بلدة ذبيان في ريف دير الزور الشرقي، قتل ليل أمس الثلاثاء أثناء ذهابه من بلدة "ذبيان" إلى بلدة درنج، حيث تم استهدافه بالأسلحة الرشاشة من قبل مسلحين من تنظيم الدولة "داعش"، بالقرب من مفرق ذبيان.

وأشار المصدر إلى أن "العمّاش" لا ينتمي لأي فصيل أو جهة عسكرية، وكان يقوم بزيارة اعتيادية إلى أحد أقاربه المقيمين في "درنج".

من جانبه تبنى تنظيم الدولة "داعش" عملية اغتيال "العمّاش" عبر بيانٍ نشره على معرّفاته، متهماً إياه بالتعامل مع استخبارات قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، كما اتهمه التنظيم بالرّدة.

يذكر أن تنظيم "داعش" زاد في الآونة الأخيرة من عمليات الإغتيال التي تستهدف أشخاص يتهمهم بالردة، والتعامل مع "قسد" والنظام السوري، وقد نشرت مواقع إعلامية في وقت سابق، منشورات لداعش حذر فيها عدة أسماء وأتهمهم بالردة.