نظام الأسد يعلق على ظهور فتاة عارية بشوارع حلب

قاسيون – رصد في أول تعليق له على المقطع المسجل لفتاة عارية, تسير في احد شوارع حلب, استنكر رئيس الطبابة الشرعية في حكومة النظام  زاهر حجو, ما ورد بالمقطع, منتقداً الحاضرين لعدم قيامهم بستر الفتاة بتغطيتها. ونقلت صفحات موالية للنظام عبر الـ "فيس بوك"، عن حجو، استنكاره لتصوير المشهد الذي تم تداوله للفتاة، وعدم قيام الحاضرين بسترها.وأضاف أن التعري الأخلاقي أسوأ بكثير من التعري الذي ظهر في المقطع المصور بأحد أحياء مدينة حلب. وتذرع المسؤول لدى النظام حسب ما نقل موقع "الدرر الشامية" المعارض  بأن الفتاة مريضة وليست بكامل عقلها، في حين أكد رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الفتاة كانت تطلب طعاما تسد به رمقها.وحمل رواد مواقع التواصل الاجتماعي النظام  تبعات العادات المجتمعية السيئة التي سادت في المجتمع السوري بسبب الحرب، وكتب حساب فداء: " ايمتا كان المجتمع معافى من عشر سنين وهو من سيء لأسوأ”، فيما اعتبر حساب باسم: " فريد مبرراً عدم تدخل أحد من الحاضرين لتجنب الملاحقة من قبل الأجهزة الأمنية , أصبحت العالم حتى تخاف لعمل الخير" ويتضمن المقطع الذي تم تداوله فتاة عشرينية ترتدي لباسا داخليا وتمشي في أحد شوارع مدينة حلب، وتطلب من أصحاب المحلات التجارية طعاما مقابل أي شيء يريدوه منها.مواقع إعلامية معارضة