وزير الدفاع الإسرائيلي يتحدث عن فضيحة خطيرة ...والشاباك سيحقق

قاسيون – رصد – متابعات وصف وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الإثنين، ما سماها بـ"فضيحة التسريبات" حول الهجوم المنسوب لبلاده على منشأة نطنز النووية الإيرانية بـ"الخطيرة".وقال غانتس إنه طالب جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) بفتح تحقيق في تسريب تقارير عن هجمات ضد إيران منسوبة لإسرائيل،. وكان غانتس يتحدث خلال جولة اصطحب فيها وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن إلى قاعدة نفاطيم الجوية في مدينة بئر السبع (جنوب)، بحسب قناة "كان" الرسمية.ووصل وزير الدفاع الأمريكي إلى إسرائيل أمس الأحد، حيث التقى غانتس، ورئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو. وأضاف وزير الدفاع الإسرائيلي: "هذا أمر خطير (التسريبات) للغاية يضر بقواتنا ويضر بأمن دولة إسرائيل ومصالحها. هذه فضيحة لا مثيل لها".وألمح غانتس إلى أن تلك التسريبات جاءت من ناحية القيادة السياسية وجهاز الأمن الخارجي (الموساد)، بشكل غير معتاد ومخالف لسياسة الغموض، التي تنتهجها إسرائيل منذ سنوات فيما يتعلق بعملياتها العسكرية خارج البلاد، وهو ما دفع طهران إلى التهديد بالانتقام من إسرائيل، وفق قوله. والأحد، ذكرت قناة "كان"، نقلا عن مسؤولين في المخابرات الإسرائيلية (لم تسمهم) إن "الموساد" يقف وراء الهجوم على مفاعل نطنز الإيراني.الأناضول