مصدر إسرائيلي: تفجير نطنز سيقوض قدرات طهران على تخصيب اليورانيوم

قاسيون – رصد – متابعة قال  مصدر استخباراتي إسرائيلي، الأحد، أنّ التقديرات تشير إلى أن الضرر الذي حلّ بمفاعل "نطنز" الإيراني، جراء تفجير الليلة الماضية "سيقوض قدرات طهران على تخصيب اليورانيوم". ونقلت قناة "كان" الرسمية عن مصدر استخباراتي، لم تسمه، قوله: "الأضرار التي لحقت بمنشأة نطنز النووية كبيرة، والضرر الذي لحق بها يقوض قدرات إيران على تخصيب اليورانيوم".وأضاف: "فقدت إيران قدرة كبيرة، كما أنّ توقيت العملية ليس مصادفة". والأحد، ذكرت قناة "كان"، نقلا عن مسؤولين استخباراتيين، أن "جهاز الأمن الخارجي الإسرائيلي (الموساد) يقف وراء تفجير مفاعل نطنز الإيراني، الليلة الماضية".وأضاف المسؤولون أن "الضرر (في المفاعل) أكبر من المُعلن عنه في إيران". وقال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، علي أكبر صالحي، في تصريحات بثها التليفزيون الرسمي، إن بلاده "تدين الحادث التخريبي الذي وقع فجرا في منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم"، واصفا إياه بـ"الإرهاب النووي".وشدد على أن طهران "تحتفظ بحقها في الرد على منفذي حادثة نطنز، ومن يقف وراءهم ويدعمهم".